وكيل وزارة العدل يترأس الورشة الحوارية للفريق الوطني للهدف 16

رام الله: ترأس وكيل وزارة العدل المستشار احمد ذبالح الورشة الحوارية للفريق الوطني العامل على تنفيذ أجندات الهدف 16 في خطة التنمية المستدامة والذي نظمته وزارة العدل بالشراكة مع مؤسسات قطاع العدالة والجهات ذات العلاقة في مدينة رام الله.
وقد افتتح المستشار ذبالح الاجتماع بكلمة ترحيبية بأعضاء الفريق من المؤسسات الوزارية وكذلك من مؤسسات المجتمع المدني وأكاديميين جامعات معربا عن امله أن تشكل هذه الجلسة الحوارية مدخلاً لعمل الفريق لتسريع تحقيق غايات الهدف 16.
وفي ذات السياق قال عطوفة الوكيل اسمحوا لي أن أقدم الشكر لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على دعمه المتواصل للفريق الوطني للهدف 16. هذا الدعم يمثل جزءاً من تعاون مستمر وثابت، قائم بالأساس على ضمانة تحقيق أهداف التنمية المستدامة بنهجٍ قائم على مبادئ حقوق الإنسان يضمن أن لا يُهمش فيه أحد، ويُيسر إمكانية وصول الجميع إلى العدالة، ووجود مؤسسات فعالة وخاضعة للمساءلة وشاملة للجميع على جميع المستويات.
على صعيد أخر قال عطوفته أن تعزيز منظومة الحقوق والحريات تتضمن أيضا ضمان نزاهة النظام القضائي واستقلاليته وتعزيز الوصول العادل لخدمات العدالة وتعزيز التكاملية في تقديمها خصوصا للنساء والأحداث والأشخاص ذوي الإعاقة، وصولاً لتنفيذ غايات الهدف السادس عشر (العدل، السلام، مؤسسات قوية) من أجندة التنمية المستدامة 2030، وهذه كلها تقع ضمن سلم أولويات وزارة العدل وشركاؤها.
من جانبها قالت المهندسة سماح ناصر منسقة الهدف 16 في وزارة العدل أن الفريق عمل على وضع خطة للفريق تستند إلى تدخلات المؤسسات الأعضاء في الفريق والتي نعمل على تطويرها في الفترة القادمة والتي تتزامن مع عمل المؤسسات على خطط استراتيجية جديدة والعمل على الخروج بتدخلات تساهم في تذليل التحديات التي تحول دون تنفيذ الهدف 16.