وزير العدل أ.د محمد الشلالدة يشارك في مؤتمر الدورة السنوية التاسعة والخمسون للمنظمة الاستشارية القانونية الاسيوية –الافريقية(ألكو) منطقة هونغ كونغ الادارية الخاصة جمهورية الصين الشعبية عبر تطبيق الزوم .

 
شارك وزير العدل أ.د محمد الشلالدة في مؤتمر الدورة السنوية التاسعة والخمسون للمنظمة الاستشارية القانونية الاسيوية –الافريقية(ألكو) وبمشاركة الدول الاعضاء والدول المرافقة والمنظمات الدولية
والذي عقد على مدار ثلاثة أيام تم خلالها تداول ومناقشة مواضيع رئيسية تضمنت " الحديث بشان تسوية النزاعات والتمسك بالقانون الدولي من اجل مجتمع ذو مستقبل مشترك وانتهاكات القانون الدولي في فلسطين وفي الاراضي المحتلة من قبل اسرائيل والعديد من القضايا القانونية الدولية المتعلقة بقضية فلسطين وتم مناقشه موضوع القانون الدولي في الفضاء السيبراني ومراكز التحكيم الاقليمية لمنظمة الكو
وتخلل المؤتمر مداخلة لمعالي وزير العدل أ.د محمد الشلالدة وكانت حول انتهاكات القانون الدولي
في فلسطين وفي الجولان السوري المحتل من قبل "إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال " والتي كان من اهم توصياته بها
تكليف الأمانة العامة لمنظمة (الكو) بمخاطبة الأمم المتحدة وحثها عبر الجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة،للعمل على تنفيذ كافة قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، وفي مقدمها القرار 181 الخاص بإقامة دولة فلسطينية كاملة السيادة الى جانب دولة إسرائيل وفقا لقرار التقسيم رقم 181 لعام 1947م، والقرار رقم 194 الذي نص على حق عودة الشعب الفلسطيني إلى منازله التي هجر منها عام 1948وتعويضه لجبر الأضرار التي لحقت بهجراء التهجيرالقسري ومصادرة أملاكه
والتأكيد على إدانة قرار الكنيست الإسرائيلي لعـام 1981 القاضـي بتطبيـق القـوانين الإسرائيلية على الجولان العربي السوري المحتل، ورفض كافة التدابير والإجـراءات التشريعية والإدارية التي اتخذتها أو ستتخذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدف تغيير طبيعة الجولان العربي السوري المحتل ومركزه القانوني واعتبارها باطلة ولاغية وليس لها أي أثر قانوني لما تشكله من انتهاك صارخ للشرعية الدولية ولقرار مجلس الأمـن رقم 497 لعام (1981) الصادر بهذا الشأن
وكان من اهم توصيات المؤتمر الدولي تعزيز التعاون الدولي في الفضاء السيبراني عن طريق تنفيذ القانون الدولي في الفضاء السيبراني وتطبيق القواعد والاتفاقيات الدولية المتعلقة بهذا الشان .